عالم التكنولوجيا و المعرفة الطبية

مرحبا بكم سجل نفسك أخي الزائر وتمتع بالمشاركة معنا
هذا المنتدى بك سيكون في القمة فلا تبخل بمواضيعك القيمة
عالم المعرفة في شتى المجالات
الصحية و الطبية
التكنولوجيا و الإلكترونيك
الأجهزة الرقمية و الكميوتر
خبايا المواقع و الأنترنت
بالإضافة إلى الصور و الصور الفلاشية
بالإضافة إلى الطبخ
المنتدى في تحديث دائم و بمواضيع جديدة فكونو في الموعد

الطب التكنولوجيا و الإلكترونيك

الله يرحم شهدائنا في فلسطين  اللهم يا رب دمر العدو الإسرائيلي  اللهم يا رب أنصر المقاومة الفلسطينية

    الماء و أهميته في الحياة

    شاطر
    avatar
    laiboustar
    Admin

    عدد المساهمات : 247
    تاريخ التسجيل : 25/03/2013
    العمر : 46
    الموقع : وهران

    الماء و أهميته في الحياة

    مُساهمة من طرف laiboustar في الخميس 21 مايو 2015, 13:14

    تعريف الماء

    يعدّ الماء من العناصر الأساسيّة الموجودة في الكرة الأرضيّة، وهو من أكثر المواد توفراً على سطحها و في باطنها، كما إنّه من أهم العناصر الّتي يحتاجها الإنسان في حياته اليوميّة، ولذلك فقد قال تعالى في كتابه الحكيم: ( وجعلنا من الماء كلّ شيءٍ حي أفلا يؤمنون ) - سورة الأنبياء آية 30 ،فما هو الماء و أين تكمن أهميته ؟

    أهمية الماء للكائنات المختلفة


    تحتاج جميع الكائنات الحيّة للماء للبقاء على قيد الحياة، فجميع العمليّات الحيويّة الّتي تحدث في أجسام الكائنات المختلفة ابتداءً من تناول الطعام، وانتهاءً بالتخلّص من الفضلات تحتاج إلى الماء ، إضافةً إلى ذلك فإنّ حاجة الإنسان إلى الماء تتعدّى أهميّته في البقاء على قيد الحياة، فالإنسان مثلاً يحتاج الماء للعديد من الاستخدامات الأخرى مثل الطبخ، والنّظافة الشّخصيّة والمنزليّة، وللغايات الصناعيّة، والزّراعة، وريّ المحاصيل، وغيرها الكثير.

    الماء مكوّن أساسي للكائنات


    يدخل الماء في تركيب معظم الكائنات الحيّة، فجسم الإنسان يتألّف في تكوينه ما نسبته 65% من الماء، والفأر أيضاً يحتوي على نسبة مشابهة لتلك. سنبلة القمح، والفيل على سبيل المثال، يحتويان في تركيبهما على 70% من الماء، وحتّى أبسط الكائنات تعقيداً مثل: دودة الأرض والّتي تتكوّن من الماء بما نسبته 80% ودرنة البطاطا تحتوي على نفس النّسبة أيضاُ، أما بالنّسبة للطماطم ففيها ما نسبته 95% من الماء.

    دورة الماء في الطّبيعة



    الماء موجود على سطح الأرض في حركة دائمة ومستمرّة ومتكرّرة، فالماء الموجود في البحار والأنهار والمحيطات يتبخّر عن طريق حرارة الشّمس، ويصعد على هيئة بخار غير مرئي، ثمّ يعود إلى الأرض مرّةً ثانيةً على هيئة أمطار أو ثلوج أو أي شكل من أشكال الرّطوبة المائيّة، ويسقط معظم هذا الماء على المحيطات والأنهار والبحار مباشرة، والجزء الآخر يسقط على ما تبقّى من سطح الأرض، وتبقى هذه الدّورة مستمرّة بصورة متكرّرة ولا نهائيّة، ومن الجدير ذكره أنّه بسبب دورة المياه هذه فإنّ كميّة الماء الموجودة في الطبيعة تبقى ثابتةً دائماً لكن ما يتغيّر فقط هو الشّكل والهيئة الّتي يوجد عليها الماء.


    الماء عبر التّاريخ


    كان للماء دور حيويّ عبر التّاريخ في تقدم الحضارة الإنسانيّة وبقائها؛ فقد نشأت الحضارات الأولى ونهضت على ضفاف الأنهار، فأهمّ الحضارات قد نشأت على ضفاف النّيل ودجلة والفرات ووادي السّند.


    التّركيب الكيميائي للماء


    يتكوّن الماء من أجسام صغيرة جداً تسمّى الجزيئات، وتحتوي قطرة الماء الواحدة على الملايين من الجزيئات، وكل جزيء يتكوّن من ذرّات، فجزيء الماء الواحد يحتوي على ثلاث ذرّات مترابطة مع بعضها البعض ، وهذه الذرّات هي ذرّتين هيدروجين، وذرّة أكسجين، ويكون بذلك التّركيب الكيميائيّ للماء.


    ملاحظات:


    - الماء النّقي لا يحتوي على أكسجين وهيدروجين فقط؛ بل إنّه يحتوي على العديد من المواد الذّائبة، ولكن نسبة تواجد تلك المواد متدنيّة جدّاً بالمقارنة مع ذرات الهيدروجين والأكسجين.


    - الماء عنصر أساسيّ في حياة البشرية، كما أنّه لا يمكن للإنسان ولا الحيوان ولا النّبات الاستغناء عنه، فهو عنصر أساسيّ وبفقدانه سيُقضى على جميع الكائنات الحيّة وعندها تنتهي الحياة.

    لذا وبناءً على ما سبق، يتبيّن لك عزيزي القارئ ما للماء من أهميّة للإنسان والمخلوقات الأخرى في المجالات والأمور المختلفة، ونتيجةً لذلك يبقى السّؤال الأهم والقضيّة الأساسيّة بكيفيّة المحافظة على هذه النّعمة العظيمة، واستعمالها بأحسن الأساليب والطّرق.


    ماهي فوائد شرب الماء للجسم ؟ فوائد رائعة لا تتخيلها




    الماء هو المكون الرئيسي للجسم البشري وفي الواقع ، يتكون الجسم بين 55 و 78 % من الماء ، وهذا يتوقف على حجم الجسم. استهلاك الكافي والمنتظم من المياه له فوائد صحية عديدة . إضافة الى أنه ليس له اي من السعرات الحرارية ، والدهون ، والكربوهيدرات أو السكريات . كمية المياه التي تستهلك كل يوم تلعب دورا هاما في الحفاظ على صحة الجسم . يوصي الخبراء شرب ثمانية إلى 10 أكواب من الماء كل يوم للحفاظ على صحة جيدة . وعلاوة على ذلك ، معهد الطب قد حدد الكمية التي يجب ان تكون من المشروبات يوميا ليكون حوالي ثلاثة لترات أو 13 أكواب للرجال و 2.2 لتر أو تسعة أكواب للنساء. يساعد الماء على ابقاء الجسم رطب بشكل كبير ، وهو أمر ضروري لأن تقريبا كل خلية في الجسم تحتاج إلى الماء لتعمل بشكل صحيح .


    وفيما يلي أهم فوائد شرب الماء :


    1. يخفف من التعب :


    إذا كنت غالبا ما تشعر بالتعب، هناك احتمال كبير أنه يمكن أن يكون راجعا إلى عدم كفاية استهلاك المياه مما يجعل وظيفة الجسم أقل كفاءة . في الواقع التعب هو واحد من أول علامات الجفاف . عندما يكون هناك كميات أقل من المياه في الجسم يكون هناك انخفاض في حجم الدم الذي يتسبب في القلب يحتاج جهد أكبر على ضخ الدم المؤكسد في مجرى الدم ، والأجهزة الرئيسية الأخرى أيضا تعمل بكفاءة أقل . لذلك مياه الشرب الكافية يمكن أن تساعد على تحسين وظيفة الجسم  و تقلل التعب .


    2. يحسن المزاج :


    تشير البحوث إلى أن الجفاف المعتدل (حتى أقل واحد أو اثنين في المئة من مستوى الماء من المستوى الأمثل) يمكن أن يؤثر سلبا على المزاج ، والقدرة على التفكير. وجدت دراسة صغيرة أجريت على 25 امرأة ونشرت في دورية التغذية أن  الجفاف يمكن أن يؤثر سلبا على مزاجك و وظيفة الدماغ . لون البول هو مؤشر جيد عن مستوى جسمك من الماء , كلما كان أخف في اللون يكون مستوى الماء افضل والعكس بالعكس .


    3. معالجة الصداع والصداع النصفي :


    إذا كان لديك صداع أو صداع نصفي ، فإن أول شيء يمكنك القيام به للحصول على بعض الراحة هو شرب الكثير من الماء . وغالبا ما يكون سبب الصداع والصداع النصفي هو الجفاف.


    في دراسة نشرت في المجلة الأوروبية لعلم الأعصاب ، وجد الباحثون أن زيادة كمية المياه ساعدت على الحد من العدد الإجمالي لساعات وشدة الصداع في المشاركين في الدراسة .


    4. يساعد على الهضم وعلاج الإمساك :


    كذلك يحسن الماء عمل الجهاز الهضمي. وهذا يساعد في عملية الهضم ويمنع الإمساك. عدم كفاية المياه في الجسم غالبا ما تؤدي إلى الإمساك والقولون يسحب الماء من البراز للحفاظ على الماء في الجسم  مما يجعل ذلك سببا للامساك  .


    شرب ما يكفي من المياه يعزز عمليات الأيض وهذا يساعد على عمل الجهاز الهضمي بشكل جيد ويجسن حركات الأمعاء العادية . الماء الدافئ، على وجه الخصوص جيد لصحة الجهاز الهضمي .


    5. يساعد على فقدان الوزن :


    في تجربة وجد العلماء أن شرب كأسين  من الماء قبل الوجبات يمكن أن يساعد على قمع الشهية ، وبالتالي يساعد على فقدان الوزن عند شرب الماء، فإنه يملأ معدتك، ويقلل الميل لتناول الطعام أكثر . بالإضافة إلى أن الماء يساعد على زيادة معدل حرق دهون الجسم ، ويعمل على القضاء على الخلايا الدهنية . المياه خالية من السعرات الحرارية وهو يعتبر انة بديل للمشروبات ذات السعرات الحرارية العالية مثل الكحول ، والمشروبات الغازية السكرية والمشروبات الغازية التي غالبا ما تساهم في اكتساب الوزن الزائد .


    6. طارد للسموم :


    الماء هو طارد للسموم ممتاز لأنه يساعد طرد السموم من الجسم والتخلص منها عن طريق العرق والبول . كما تعزز وظائف الكلى ويقلل من حصى الكلى عن طريق اذابة الأملاح والمعادن في البول التي تسبب حصى الكلى . على الرغم من أنك تحتاج إلى شرب كمية كافية من الماء طوال اليوم ، الا ان  الخبراء يحذرون من شرب الكثير من الماء لأنها قد تقلل من قدرة الكليتين لتصفية النفايات . وبالتالي، فمن المستحسن أن تشرب كمية المياه التي يتطلبها جسمك. وكمية المياه اللازمة للجسم تختلف من شخص لآخر، وعادة ما ينصح بشرب المياه اثناء العطش ، وتشمل أيضا السوائل وغيرها من الأطعمة ذات المحتوى العالي من الماء في النظام الغذائي الخاص بك .


    7. ينظم درجة حرارة الجسم :


    وجود كمية وافرة من الماء في الجسم تساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم. الخصائص الحرارية للمياه وقدرتها على إطلاق الحرارة من الجسم عندما يتبخر العرق من على سطح الجلد يساعد إلى حد كبير على الحفاظ على درجة حرارة الجسم .


    وتنظيم درجة حرارة الجسم أيضا سوف تجعلك تشعر بأنك أكثر نشاطا و يساعد الماء أيضا الحفاظ على المفاصل والعضلات وبالتالي منع التقلصات والالتواءات .


    8. يحافظ على بشرة صحية :


    الماء يحافظ على الجسم ويحسن من تدفق الدم والذي يجعل المظهر أصغر سنا وأكثر صحة للجلد و يساعد على تجديد أنسجة الجلد ويرطب الجلد ويزيد من مرونة في بشرتك . عندما يحصل الجسم على ما يكفي من المياه، سوف تشعر برطوبة وتجديد للبشرة والحيوية ويساعد على منع وعلاج الخطوط والندوب و حب الشباب والتجاعيد وأعراض الشيخوخة .


    9. يمنع رائحة الفم الكريهة :


    سوء التنفس هو علامة واضحة على قلة مياه الشرب . لأنها تحافظ على فمك رطب ويزيل بقايا جزيئات الطعام والبكتيريا .


    لذلك شرب ما يكفي من المياه وأيضا شطف فمك بالماء ، خاصة بعد تناول وجبة أو وجبة خفيفة للسيطرة على الروائح وإزالة البكتيريا وبقايا الطعام العالقة بين الأسنان واللثة .


    وفي الختام، لا بد من بذل الجهود اللازمة لشرب كمية كافية من الماء يوميا. لجني الفوائد الصحية المختلفة من المياه , جنبا إلى جنب مع الماء، أيضا أن تناول المزيد من السوائل وتناول المزيد من الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء .


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 27 سبتمبر 2017, 00:37